هو كاتب مصري ساخر وسينارست وهو شقيق الكاتب صلاح معاطي, ومن أعماله :
اسأل مجرب
غير يا بني
آه… يا دماغي
تحب تكره أمريكا
نجوم في عز الظهر
انا لا اكتب ولكني اتامل
صايع بالوراثه
طقت في دماغى
بنت الايه
ماتشيلش في نفسك
وضاع العمر يا وطني
ولا يهمك
عسل البنات
كوابيس مضحكة
كلام قبيح جدا
حنعيش كده و نموت كده
عفاريت
لقد وقعنا في الفخ

نجوم فى عز الظهر

إن فكرة الكتابة عمن تحب فكرة قديمة بل وأصيلة في التاريخ الإنساني فالحب حاجة كده تطبق على نفسك وتجعلك في حالة ليس لها تفسير.. مبسط!! قلقان!! زعلان!! مش على بعضك، ولكن شيئاً ما بداخلك يظل يزن على ودانك.. قل.. تكلم.. وكاتبنا في هذا الكتاب (يوسف معاطي قرر أن لا يسكت، فكتب عن نجوم تلألأت وملأت الدنيا نوراً حتى في عز الضهر بأسلوبه الساخر المتميز.. ريما لكي تحبهم أنت أيضاً يا عزيزي القارئ من زاوية جديدة يفتحها لك الكاتب لترى نجوماً كنت تحبهم مثله فتحبهم أكثر... وأكثر. فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

عفاريت

يُعد كتاب (عفاريت) مجموعة من المقالات المختارة التى كتبها يوسف معاطى على مدار مشواره الفنى، و قام بتجميعها في هذا الكتاب و تقديمها للقارىء في صورة جرعات فنية، بلغ عدد المقالات في هذا الكتاب 38 مقالة. تختلف المقالات باختلاف موضوعاتها و طريقة العرض، بعض هذه المقالات منفصل و الأخر متصل - بمعنى اخر- أن الموضوع الواحد يعرضه في مقالاتين متتابعتين أو يستدعى حادثة أو مشهد في مقال من أحدى المقالات الأخرى. يروى الكتاب بعض الأحداث التى شاهدها بالفعل و أخرى يتخليها و أخرى يتمنى لو أن تحدث له، جدير بالذكر أن مقالاته لا تسير على نسق محدد، بمعنى أن المقالة الواحدة قد تحتوى على أكثر من فكرة، و كأنك تجلس مع صديق يروى لك خواطره أو بعض أحداث حياته، يفصح الكتاب بشكل كبير عن شخصية يوسف معاطى حيث يستطيع القارىء التعرف على أدق تفاصيل حياته و عاداته اليومية بحزافيرها و يتعرف أيضا على شخصية يوسف معاطى الذى أمتاز بالذكاء و سرعة البديهة و غيرها من الصفات التى جعلته كتابا بارزا. فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

صايع بالوراثة

تأليف: يوسف معاطي
الأقسام: الأدب الساخر, كتب صوتية
Play
يتضمن هذا الكتاب 39 موضوعًا من الموضوعات التي تتناول نقدًا خفيف الظل لعديد من الظواهر والسلوكيات الاجتماعية السائدة في عالمنا المعاصر ، كتبها الأستاذ يوسف معاطي بأسلوبه المتمير بالقدرة الفائقة على السخرية من تلك الأوضاع المعيبة . ويقول في مقدمته لهذا الكتاب : إن (الصايع) لم يعد ذلك العاطل البلطجي الذي ليس معه بطاقة ويحمل في جيبه مطواة . . وإنما الصايع في زمننا هذا فعنده بطاقة وباسبور وفيزا كارت . . ويحمل في جيبه دفتر شيكات . . وحوله مجموعة من الحرس والبلطجية يخدمونه و يحرسوه ! وبالرغم من أن الموضوعات المعروضة في هذا الكتاب تبعث على الإبتسام والضحك قي نفوس القراء ، إلا انها تثير فيهم حاسة التأمل في تلك التجارب الإنسانية و تبين لهم ما هو الصالح منها ، وما هو الطالح . فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

ح نعيش كده ونموت كده

لا تصدق يوسف معاطى إذا قال ح نعيش كدة ونموت كدة، لأنه ماكتب كتابه هذا إلا من أجل أن يتغير هذا " الكدة "، ولأنه أختار الأصعب، أن يكون ساخراً، يضع لك روشتة للخروج من مطبات حقيقية تصادفك فى الواقع حين تتعامل مع المنافقين، وحين تحاول أن تكون أنت منافقاً لرؤسائك سيضع لك وصفة للنجاح فى هذا النفاق، ويحذرك عند نقطة محددة سيتحول النفاق إلى شىء آخر إياك أن تكونه. وعن الوساطة والمحسوبية ستضحك معه على الطريقة التى تدار بها حياتنا. هذه كتابه جارحة ومدببة تقلقك على حياتك وواقعك لكنها فى كل الأحوال لا تضحك عليك، إنما تصارحك. فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات