الإسلام وأصول الحكم

كتاب “الإسلام وأصول الحكم” للشيخ الأزهري علي عبد الرازق يهدف إثبات أنّ الإسلام دين روحي لا دخل له بالسياسة، أو بالأحرى لا تشريع له في مجال السياسة، فالسياسة أمرٌ دنيوي يعود للناس اختيار وسائله ومبادئه. وهو يرى أنّ نظام الخلافة الذي نُسِب للإسلام ليس من الإسلام في شيء، إنّما هو من وضع المسلمين.

ينقسم الكتاب الى ثلاثة أجزاء، يغطي الجزء الاول منها موضوع الخلافة والاسلام، والجزء الثاني الحكومة والاسلام، والجزءالثالث الخلافة في التاريخ.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الأمل والذاكرة: خلاصة القرن العشرين

كتاب "الأمل والذاكرة - خلاصة القرن العشرين" يلخص القرن العشرين وما جناه البشر فيه ، فكان هذا الكتاب كالمرآة التى تعكس أسوأ ما فى هذا القرن وأفضل ما فيه ، ورغم أن التقويم يشير إلى ذهاب القرن العشرين بلا رجعة إلا أن أحداثه لا تزال تطرق باب الذاكرة ، فقد كان القرن العشرين عصر المواجهات الكبرى والمعارك الجبارة ؛ فكان هناك الصرع بين الديمقراطية والشمولية الذى لم يقتصر على ساحات القتال والمجالات الاقتصادية فحسب ، بل تعداه إلى مستوى المبادئ السياسية والأخلاقية التى تطال وجود كل نظام.
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

نهب الفقراء: الشركات عابرة القومية واستنزاف موارد البلاد النامية

تعد الشركات عابرة القومية "أدوات لطغيان سوق، تنتشر بطول العالم وعرضه كالسرطان، وتستوطن أكثر مناطق العالم حيوية، وتدمر الأرزاق، وتهجر ملايين الناس، وتضعف المؤسسات الديمقراطية، وتقتات على الحياة في سعيها الحثيث وراء الأموال" ، كما يصفها الكتاب.

وتشمل صفحات هذا الكتاب تغطية لأنشطة هذه الشركات في البلاد النامية، وتتمثل هذه الأنشطة بالأساس في مجال الغذاء والزراعة وصيد الأسماك وإمتدادات المياه والصحة والتعدين والتصنيع والطاقة والسياحة والعلاقات العامة، يرصد هذا الكتاب أنشطة المقاطعة التي تتعرض لها هذه الشركات ونضال منظمات المجتمع المدني وغيرها من الهيئات الجماهيرية من أجل تغيير سلوكها، وهو يتحدث عن البدائل التي يمكن للشعوب الاعتماد عليها في مواجهة طغيان الشركات عابرة القومية.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

صناعة الجوع: خرافة الندرة

في كتاب صناعة الجوع يفاجئنا المؤلفان جوزيف كولنز وفرانسيس مور بأن الجوع هو صناعة مثله مثل أي صناعة أخري يوجد من يستفاد منها ويكسب ربحه منها, فتصدير الجوع والحروب والأمراض إلى دولة بعينها والأغلب هي أن تكون من الدول النامية يفتح باب من أبواب الربح والتجارة في هذه البلد , وبناءاً عليه تقوم بعض الدول الكبرى وفي بعض الأحيان الأشخاص ذوي النفوذ بإختلاق هذه الأسباب لكي تزدهر تجارتهم وتتضاعف أرباحهم , وفي الكتاب أمثلة عملية وتاريخية على ذلك .
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

أعداء الحوار: أسباب اللاتسامح ومظاهره

لقد سعدت بنيل شرف ترجمة كتاب "أعداء الحوار" لصاحبه سعادة السفير مايكل أنجلو ياكوبوتشي، صاحب الثقافة الموسوعية التي استقاها من أسفاره المتعددة التي جعلته شاهد عيان لبعض فصول اللا تسامح.

فما أعجبني في هذا الكتاب الذي بذلت في ترجمته من الجهد ما اضناني، أن مؤلفه يشخص بقوة وبعمق الأسباب الكامنة وراء تفشي موجة الاحقاد التي سادت العالم منذ القديم وصولاً إلي عصرنا الحالي، وعصرنا هو عصر المعايير المزدوجة، والكيل بالف كيل، ومنظمات دولية وأقليمية فقدت مصداقيتها، ومع اقترابي من نهاية ترجمة هذا الكتاب الثمين كان المدنيون العزل في غزة المحاصرة يقصفون بالقنابل الفسفورية المحرمة دولياً، وتحمل المجتمع الدولي بأسره عناء التسلي بالمشاهدة. يأتي هذا الكتاب في وقت اختلطت فيه الأوراق، وتلاشي الخيط الدقيق بين الارهاب المجرم الذي يسفك دماء الأبرياء، والمقاومة المشروعة دفاعاً عن العقيدة، والهوية، والأرض، والوجود. إن ما يضع كتاب ياكوبوتشي درة في عقد الكتب النفسية، هو تصديه لموضوع شائك بشجاعة يحسد عليها، مسلحاً بثقافة موسوعية مكنته من عرض أسباب اللاتسامح، وانحرافاته، في جميع الملل والنحل، عرضاً دقيقاً وموضوعياً، لا يقلل من شأنه النذر اليسير من المفاهيم غير الدقيقة عن الحركات المعتدلة والمقاومة الشرعية في العالم الاسلامي، لان ذلك ربما يعود في المقام الاول إلي ما استقاه المؤلف من مغالطات تروج في العالم الإسلامي- قبل الغرب- عن هذه الحركات.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

ثقافة حرة .. طبيعة الإبداع ومستقبله

يبدأ ليسِغ من إشكالية بسيطة تقول بأن ثورة المعلوماتية والاتصالات تكون خواءً إن لم تقدّم للناس معلومات متطوّرة ومتقدمة ومتعمّقة، بمعنى أن تكون شبكة الإنترنت ناقلاً فعلياً لمعرفة الإنسانية تواكب إيقاع العِلم في الأزمنة المعاصرة. وفي المقابل، يشرح ليسِغ أن القوانين الحاضرة عن المُلكية الفكرية، تمنع هذا الأمر، بل تحصر معارف الإنترنت ضمن أطر ضيّقة، وتقصر معظمها على معلومات متقادمة لا تنفع في التقدّم، إضافة إلى أنها تمنع التفاعل الجدّي النافع بين الأجيال الشابة والمعلوماتية، ما يشكّل عائقاً أساسياً أمام الابتكار. وقد يُدهش كثيرون لمعرفة أن قوانين الملكية الفكرية أدّت إلى وضع الإعلام العام برمته، في أيدي قلّة من الشركات الكبرى. سواء أكان ما يتصل بالتلفزيون أو الصحافة أو الراديو. هل تصنع الإنترنت واقعاً مغايراً على الفضاء الإفتراضي للإعلام الرقمي؟. يحتكم ليسِغ إلى العقل والبداهة السليمة ليناقش مسألة انتشار المعرفة والحق في الوصول إلى المعلومات في القرن 21. والأرجح أن كتابه يمثّل رأياً تفتقده المكتبة العربية، وفي المجمل فإن الكتاب من أبرز مؤلّفات ليسغ. ويتميّز ببحثه العميق، وهو أستاذ أكاديمي متخصص في القانون. ويترأس البروفيسور لورنس لسيغ - المولود في ولاية داكوتا الجنوبية عام 1961- مركز الأخلاق في مؤسسة إدموند سافار في جامعة هارفرد، بالإضافة إلى عمله أستاذاً للقانون في الجامعة نفسها، وبين عامي 1997 و 2000 شغل لسيغ منصب أستاذ للحقوق في كلية القانون في جامعة ستانفورد، حيث أسس "مركز الإنترنت والمجتمع"، كما أسس حركة "المبدعون العامون" التي ترأسها بين عامي 2001 و2007. وقبل انخراطه في العمل الأكاديمي، عمل لدى قضاة في المحكمة الفيدرالية العليا في الولايات المتحدة، واشتهر لسيغ بتعمقه في دراسة العلاقة بين القانون والتكنولوجيا، وخصوصاً المعلوماتية والإنترنت، كما اضطلع بدراسة أثر قوانين الملكية الفكرية على تلك العلاقة.. حاز لسيغ جوائز عدة، مثل "جائزة الحرية لحركة البرمجيات الحرة والوصول المفتوح"، كما سمي بوصفه واحداً من "خمسين رؤيوياً" في الولايات المتحدة، ويحوز عضوية في "المجمع الفلسفي الأمريكي".
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الإقتصاد العالمي الخفي

تكشف "لوريتا نابوليوني" الخبيرة في قضايا غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، في كتابها هذا النقاب عن قضايا كبرى معاصرة تؤرق بال العديد من الحكومات والأفراد في شتى أنحاء العالم، وذلك، بتسليطها الضوء على ما يسمى في عصرنا الراهن بإعادة صياغة العالم الحديث على يد القوى الاقتصادية الكبرى، التي لا تتورع عن تغيير العالم وتسييره حسب أهوائها ومصالحها، وذلك عبر شبكة واسعة من الأوهام السياسية والاقتصادية التي يقع ضحيتها ملايين الناس العاديين الذين يسقطون في شرك عالم الاستهلاكية الخيالي. وتقدم الكاتبة عدداً من الأمثلة التي تؤكد أن الاقتصاديات المشبوهة في عالم اليوم ليست استثنائية، وإنما هي قوى شريرة مستشرية في صميم وجودنا الاجتماعي تنشب مخالبها باستمرار في المجتمعات التي نحيا فيها. وهنا تعمل الكاتبة على تعريف القارئ على عملية تشكل هذه الاقتصادات وما شابها من صدامات وعلاقات على المستوى السياسي والاقتصادي على مر الدهور والأيام. تأتي أهمية الدراسة من كونها تقدم منظوراً جديداً للعديد من المشاكل المستعصية على الحل في وقتنا الراهن. وعبر توضيح القاسم المشترك بين تجارة الجنس المزدهرة في أوروبا الشرقية، وفضيحة القروض العقارية في أميركا، وصناعة السلع المقلّدة في الصين، وإحسانات المشاهير لإفريقيا، ومتاجرة القراصنة البيولوجيين بدماء البشر، واجتياح عصابات مزارع الأسماك أعالي البحار، والورشات الإلكترونية التي نجمت عن ألعاب مثل "ورلد ووركرافت"، نكتشف معاً كيف انقلبت الاقتصادات المشبوهة إلى إمبراطوريات عالمية، قارعة ناقوس خط تحوّل الكثير من الأنظمة إلى نظام الاقتصادات القائمة على مبادئ الشريعة. وأخيراً تستنتج الكاتبة في ختام دراستها أنه "سيقوم على حكم النظام العالمي الجديد محور خفي يمتد من بكين إلى كيب تاون، ولا تكون أوروبا وأميركا طرفين فيه، في حين أن أفريقيا والشرق الأوسط سيقدمان الموارد الضرورية لقيادة اقتصادية عالمية جديدة". ومن ثم يأتي دور "تقنية الناتو لتعزز هذا السيناريو".
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

صندوق النقد الدولي: قوة عظمى في الساحة العالمية

في هذا الكتاب يشن أرنست فولف أستاذ الفلسفة في جامعة بريتوريا هجوماً كاسحاً على مؤسسة النقد الدولي، أحد الأذرعة الرئيسية للرأسمالية المتوحشة وجهازها الليبرالي. استعرض فولف تاريخ المؤسسة ابتداءاً من مؤتمر بريتون وودز والذي عقد قبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية حيث صعدت الولايات المتحدة الأمريكية كقوة مالية وليست عسكرية فقط، إذ كانت حينها أكبر دائن على المستوى الدولي، وقامت إثر ذلك بفرض نظام نقدي عالمي يتمحور حول الدولار، أنيطت الى صندوق النقد الدولي مهمة رقابية تضمن استقراره على المدى الطويل، فهو بذلك ليس سوى مؤسسة تخدم مصلحة الطرف المهيمن عليها وهي الولايات المتحدة الأمريكية تحديداً والغرب الرأسمالي عموماً. في السبعينات وإثر إعلان الرئيس نيكسون فك الارتباط بين الدولار والذهب، انتهى عملياً النظام النقدي الذي أنشئ صندوق النقد الدولي لضمان استقراره ليتحول دوره الفعلي الى دور الممول كملاذ أخير للتزود بالسيولة. هذا الدور الذي استغله الصندوق لانتهاك سياسات الدول وفرض إجراءات تقشفية يتحمل تبعاتها الغالبية من المواطنين الفقراء ولا يستفيد منها سوى المصارف الكبرى وحفنة من الأثرياء مما أدى الى بلوغ ارتفاع التفاوت الاجتماعي عالمياً الى مستوى لا مثيل له في التاريخ. استعرض الكتاب أمثلة عدة للأدوار الخفية التي لعبها صندوق النقد الدولي في بريطانيا وأمريكا اللاتينية والاتحاد السوفييتي ويوغوسلافيا وجنوب أفريقيا وشرق آسيا، إنتهاءاً عند الدور الذي قام به في مواجهة أزمة اليورو.
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الحرية في المرة القادمة

في كتاب الحرية في المرة القادمة يصف جون بلجر كيف أن الناس الشجعان الذين يحاربون ليحرروا أنفسهم يلمحون الحرية في الغالب، ولكنهم يلمحونها ليروها تسلب منهم فقط. وهو يتحدانا في الغرب أن "ننظر في المرآة" إلى أفعال حكومات أنا لنبحث عن المصدر الحقيقي للكثير من فوق العالم وإنعدام الأمن فيه -وللإرهاب. فهم باسمنا -وبشكل مخادع في الغالب- يشتغلون وفق جدول أعمال خفي، مثلما جرى في دييغو غارسيا، وهي جزيرة كالجنة في المحيط الهندي، عمدت الحكومة البريطانية إلى طرد كل سكانها طرداً سرياً ووحشياً: لتمهد الطريق لقيام قاعجة أمريكية عسكرية ضخمة هوجمت منها أفغانستان والعراق.

وفي فلسطين، والهند، وجنوب إفريقية، وأفغانستان، وبريطانيا، والولايات المتحدة، فإن تقارير جون بلجر الحية -وهو شاهد عيان، ومقابلاته المتماسكة مع الأقوياء المدعومة بالبحث الشديد الدقة- تفجر أسراراً حكامنا وأكاذيبهم، وتسلط ضوءاً كشافاً على الأحداث التي أودعت في الظلال بوساطة رقابة غير معترف بها ولكنها مع ذلك رقابة خبيثة فتاكة. وبإنسانية، وبذكاء، وبعاطفة يحيي المؤلف الشعب الذي يرفض أن يكون ضحية، ويطالب بحرية هؤلاء الناس بتحد غير هياب.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

قصة الاقتصاد المصري

في استطراد تاريخي يتناول الكتاب مرحلة مهمة من تاريخ مصر الاقتصادي، منذ عهد محمد علي بداية القرن التاسع عشر، ومرورًا بأبنائه، ثم ممارسات الاحتلال الإنجليزي، ثم مرحلة الثورة عبر عهد عبد الناصر والسادات، وانتهاء بعهد مبارك.

الكتاب يقع في مائة وسبعة وستين صفحة من القطع المتوسط، عبر ثلاثة عشر فصلًا مقسمة تاريخيًا وفق ولاية الحكام. إلا أن منظور محاولة مصر تحقيق الاستقلال الاقتصادي هي الفكرة الرئيسة في الكتاب، حيث بدأت من عهد محمد علي، ولكن كانت هذه المحاولات تواجه بمشكلات التمويل، ومحاولات السيطرة الخارجية.

غير أن المؤلف يركز على أن الإرادات كانت مختلفة من حاكم إلى آخر في الاستجابة للضغوط الخارجية أو إشكالية التعايش مع هذه السيطرة، سواء عبر قبولها أو السعي إليها، إلا أن من قبلوا هذه السيطرة وحاولوا التخلص منها كانت حياتهم أو سلطتهم هي الثمن المقابل لذلك.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

مجتمع الاستعراض

كان هذا منذ وقت بعيد،لماذا أنا أفكر أو أكتب وفقا لما تنتظره أنت؟ ولماذا أتصرف مع صديقتى وفقا لما أظنه نموذجيا فى عقلها؟ولماذا أدخل فى مراتبيتكم الأخلاقية فأحترم الكبير بالضرورة؟ بالقطع إننى أقوم بتمثيل(لنستخدم منذ الآن كلمة:إستعراض)دور ما فى مجتمعكم،أتوق للنموذج المتفق عليه عندكم.. مع مرور الوقت قد أتلاشى تماما ولا يبقى منى سوى ما تريدون أنتم، بل وأكثر من هذا فسوف أنتظر منكم بدورى ماأتوقعه منكم.والمجتمع الرأسمالى الحديث نضج إلى الحد الذى أصبحت النماذج فيه مستقرة(نموذجية)الثورى/ الفاشل عاطفيا/الحكيم/المفكر... إننا نستعرض لأننا نعلم أن هناك متفرجين، حقا لا ننتظر تصفيقهم؛لكننا لا نتصرف خارج توقعهم، نخشى تعليقاتهم السلبية علينا، ونخشى غرابتنا إذا إنفلتت أمامهم.نصير مع الوقت مجرد تمثيل، لا حقيقة.هكذا نصعد مع الرأسمالية فى مرحلتها العليا لآخر شوطها-كما يبشر ديبور-.كتاب"مجتمع الإستعراض"أو" الفرجة"هو أحد النصوص المهمة والصعبة للأممية المواقفية لقد صار كل شيئ إستعراضيا، حتى وإن بدا فى مظهره معارضا...
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الربح فوق الشعب,الليبرالية الجديدة والنظام العولمي

يحكي الكتاب عن قصة الهيمنة الجشعة للشركات العملاقة على مقدرات الشعوب. وقصة التلاحم بين الحكومات وتلك الشركات والسعي الدؤوب لزيادة أرباح القلة الغنية على حساب الأكثرية.

وكتاب "الربح فوق الشعب، الليبرالية الجديدة والنظام العولمي" تحليل دقيق لليبرالية الجديدة كنموذج سياسي واقتصادي للسياسات والعمليات التي تتيح لحفنة من الشركات الخاصة، السيطرة على أكبر حيز ممكن من الحياة الاجتماعية في جميع بلدان العالم، بما فيها بلداننا العربية، لمصلحة كبار الأغنياء المستثمرين، ولأقل من ألف من الشركات الكبرى.

ويقدم تشومسكي في كتابه دراسة للعولمة وآلياتها وعواقبها السياسية والاقتصادية، ولما ينتظرنا مما تعده الولايات المتحدة الأمريكية- المزيد من الفقر والتخلف والتبعية وعدم الاستقرار - إن لم نتصد لها ونعمل مع الشعوب الأخرى على بناء مجتمعات أكثر إنسانية وعدلا ومساوة.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات