صناعة الجوع: خرافة الندرة

في كتاب صناعة الجوع يفاجئنا المؤلفان جوزيف كولنز وفرانسيس مور بأن الجوع هو صناعة مثله مثل أي صناعة أخري يوجد من يستفاد منها ويكسب ربحه منها, فتصدير الجوع والحروب والأمراض إلى دولة بعينها والأغلب هي أن تكون من الدول النامية يفتح باب من أبواب الربح والتجارة في هذه البلد , وبناءاً عليه تقوم بعض الدول الكبرى وفي بعض الأحيان الأشخاص ذوي النفوذ بإختلاق هذه الأسباب لكي تزدهر تجارتهم وتتضاعف أرباحهم , وفي الكتاب أمثلة عملية وتاريخية على ذلك . فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

أمة الشركات الناشئة: حكاية معجزة إسرائيل الإقتصادية

يتحدث هذا الكتاب عن اقتصاد اسرائيل و المراحل التي مر بها وانتقل عبرها من اقتصاد يعتمد على الزراعة إلى اقتصاد يعتمد على الإبداع و إنتاج المعرفة حيث يسهب المؤلفان في الحديث عن ميزة الاسرائيليين في انشاء وتأسيس شركات ناشئة ( أو صاعدة) و عن كيفية بناء السمعة الاسرائيلية لهذه الشركات على مستوى العالم ... مما دفع معظم الشركات العالمية المختصة في المجال التقني للاستثمار في هذه الشركات وشرائها كما يستعرض المؤلفان دور الجيش و الحكومة الاسرائيلية في ذلك. و دور المهاجرين اليهود و أثرهم في نجاح اقتصاد الكيان الاسرائيلي ثم يتحدثان عن اقتصادات بعض الدول العربية ويستعرضا المعجزة الاقتصادية لدولة الامارات (إمارة دبي تحديداً) من وجهة نظرهما والأخطاء التي سببت فشل العرب بالإبداع ثم ينتقلان في النهاية للحديث عن مشاكل الاقتصاد الاسرائيلي والتهديدات التي يواجهها فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الصين شركة عملاقة

إذا كان القرن العشرون قرن أمريكا، فإن القرن الحادي والعشرين هو قرن الصين، هذا ما يقوله تد فشمن، مؤلف هذا الكتاب بهذه البساطة، وعلى من يشك في ذلك أن يحيط بما يجري في أسرع اقتصاد تطوراً في العالم. إن الصين اليوم محط أنظار العالم، فهي تستقطب الأخبار، والاقتصاد العالمي، وأنك تجدها في كل متجر تدخله. إن هذا الكتاب الذي يقدم دراسة وافية عن الصين وعن نموها وسيادتها، كقوة اقتصادية عظمى، يبين النقلة الكبرى التي حدثت في اقتصاد العالم، وكيف تؤثر في العالم كله. فكيف لدولة ضخمة بحجم الصين، قد أنهكها الفقر في أيام خلت، وخضعت للإيديولوجية الشيوعية قبل نصف قرن أن تستقطب الرأسمالية العالمية اليوم؟ وماذا يعني أن يزيد نمو الصين الآن عن نمو الولايات المتحدة ثلاثة أضعاف؟ ولماذا تسارع شركات العالم الكبرى لأن تنتج في الصين؟ وما هو أثر نزوح الشركات إلى الصين على القوى العاملة التي تخلفها في أمريكا وأوروبا وغيرها من أقطار الدنيا؟ وما الذي يجعل تزاحم الشركات في الهجرة إلى الصين منافساً خطيراً؟ وما الذي سيحدث عندما تتمكن الصين من صناعة كل شيء -الكمبيوتر، والسيارات، والطائرات العملاقة، والمنتجات الصيدلانية- وهي صناعات التي تتقنها الولايات المتحدة وأوروبا، فسوف تنتجها الصين بنصف الكلفة أو أقل؟ كيف سيؤثر هذا التغيير على العالم وإلى عيشنا نحن؟ إنها أسئلة مزلزلة، وهذا الكتاب يوفر الإجابة عنها. يبين لنا المؤلف كيف ستجبرنا الصين على تغيير طرائق تفكيرنا عن أنفسنا مستهلكين، وقوى عاملة، ومواطنين، وآباء أيضاً. فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

دليل الاستثمار للاب الغني

دليل الاستثمار للأب الغنى روبرت تى كيوساكى يرشد إلى ما يستثمر فيه الأثرياء ولا يستثمر فيه أبناء الطبقة الوسطى ويكشف القواعد الأساسية للاستثمار عند الأب الغني، وكيفية الحد من المخاطرة وضوابط الاستثمار العشرة، وطريق تحويل الدخل المكتسب إلى دخل سلبي أو دخل من محافظ استثمارية وكيف يصبح المرء مستثمراً مثالياً، وكيف يحول أفكاره إلى مشروعات تقدر قيمتها بالملايين وأسباب وحيثيات إفلاس الكثير من أثرياء الألفية الجديدة فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

خطواتك الأولى نحو فهم الاقتصاد

فى هذه اللحظة التاريخية التى يتصاعد فيها صدى التحولات العالمية حتى يصم الآذان.. وتغيب الأحلام, وتنبعث من تحت الركام التاريخى الطويل أمتنا, عارية الصدر فى وجه تحديات جسام وأمم تتسابق لتحصيل أسباب المنعة والقوة والتفوق... ورغم أن المشهد يبدو قاتما للوهلة الأولى فإن المدرك لحركة التاريخ يعلم أن فجر كل نهضة يسبقه ليل طويل, وكما انطلقت أمم الأرض جميعها تنطلق أمتنا اليوم, وهى لاشك قادرة على تحصيل أسباب القوة والمنعة ولو بعد حين... تلك هى الآمال والأحلام, لذافإننا نتقدم بمشروع النهضة لنجيب على التساؤلات ونحدد الاحتياجات ونبعث الأمل. فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الإقتصاد العالمي الخفي

تكشف "لوريتا نابوليوني" الخبيرة في قضايا غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، في كتابها هذا النقاب عن قضايا كبرى معاصرة تؤرق بال العديد من الحكومات والأفراد في شتى أنحاء العالم، وذلك، بتسليطها الضوء على ما يسمى في عصرنا الراهن بإعادة صياغة العالم الحديث على يد القوى الاقتصادية الكبرى، التي لا تتورع عن تغيير العالم وتسييره حسب أهوائها ومصالحها، وذلك عبر شبكة واسعة من الأوهام السياسية والاقتصادية التي يقع ضحيتها ملايين الناس العاديين الذين يسقطون في شرك عالم الاستهلاكية الخيالي. وتقدم الكاتبة عدداً من الأمثلة التي تؤكد أن الاقتصاديات المشبوهة في عالم اليوم ليست استثنائية، وإنما هي قوى شريرة مستشرية في صميم وجودنا الاجتماعي تنشب مخالبها باستمرار في المجتمعات التي نحيا فيها. وهنا تعمل الكاتبة على تعريف القارئ على عملية تشكل هذه الاقتصادات وما شابها من صدامات وعلاقات على المستوى السياسي والاقتصادي على مر الدهور والأيام. تأتي أهمية الدراسة من كونها تقدم منظوراً جديداً للعديد من المشاكل المستعصية على الحل في وقتنا الراهن. وعبر توضيح القاسم المشترك بين تجارة الجنس المزدهرة في أوروبا الشرقية، وفضيحة القروض العقارية في أميركا، وصناعة السلع المقلّدة في الصين، وإحسانات المشاهير لإفريقيا، ومتاجرة القراصنة البيولوجيين بدماء البشر، واجتياح عصابات مزارع الأسماك أعالي البحار، والورشات الإلكترونية التي نجمت عن ألعاب مثل "ورلد ووركرافت"، نكتشف معاً كيف انقلبت الاقتصادات المشبوهة إلى إمبراطوريات عالمية، قارعة ناقوس خط تحوّل الكثير من الأنظمة إلى نظام الاقتصادات القائمة على مبادئ الشريعة. وأخيراً تستنتج الكاتبة في ختام دراستها أنه "سيقوم على حكم النظام العالمي الجديد محور خفي يمتد من بكين إلى كيب تاون، ولا تكون أوروبا وأميركا طرفين فيه، في حين أن أفريقيا والشرق الأوسط سيقدمان الموارد الضرورية لقيادة اقتصادية عالمية جديدة". ومن ثم يأتي دور "تقنية الناتو لتعزز هذا السيناريو". فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

صندوق النقد الدولي: قوة عظمى في الساحة العالمية

في هذا الكتاب يشن أرنست فولف أستاذ الفلسفة في جامعة بريتوريا هجوماً كاسحاً على مؤسسة النقد الدولي، أحد الأذرعة الرئيسية للرأسمالية المتوحشة وجهازها الليبرالي. استعرض فولف تاريخ المؤسسة ابتداءاً من مؤتمر بريتون وودز والذي عقد قبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية حيث صعدت الولايات المتحدة الأمريكية كقوة مالية وليست عسكرية فقط، إذ كانت حينها أكبر دائن على المستوى الدولي، وقامت إثر ذلك بفرض نظام نقدي عالمي يتمحور حول الدولار، أنيطت الى صندوق النقد الدولي مهمة رقابية تضمن استقراره على المدى الطويل، فهو بذلك ليس سوى مؤسسة تخدم مصلحة الطرف المهيمن عليها وهي الولايات المتحدة الأمريكية تحديداً والغرب الرأسمالي عموماً. في السبعينات وإثر إعلان الرئيس نيكسون فك الارتباط بين الدولار والذهب، انتهى عملياً النظام النقدي الذي أنشئ صندوق النقد الدولي لضمان استقراره ليتحول دوره الفعلي الى دور الممول كملاذ أخير للتزود بالسيولة. هذا الدور الذي استغله الصندوق لانتهاك سياسات الدول وفرض إجراءات تقشفية يتحمل تبعاتها الغالبية من المواطنين الفقراء ولا يستفيد منها سوى المصارف الكبرى وحفنة من الأثرياء مما أدى الى بلوغ ارتفاع التفاوت الاجتماعي عالمياً الى مستوى لا مثيل له في التاريخ. استعرض الكتاب أمثلة عدة للأدوار الخفية التي لعبها صندوق النقد الدولي في بريطانيا وأمريكا اللاتينية والاتحاد السوفييتي ويوغوسلافيا وجنوب أفريقيا وشرق آسيا، إنتهاءاً عند الدور الذي قام به في مواجهة أزمة اليورو. فتح في نافذة مستقلة ←
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

قصة الاقتصاد المصري

في استطراد تاريخي يتناول الكتاب مرحلة مهمة من تاريخ مصر الاقتصادي، منذ عهد محمد علي بداية القرن التاسع عشر، ومرورًا بأبنائه، ثم ممارسات الاحتلال الإنجليزي، ثم مرحلة الثورة عبر عهد عبد الناصر والسادات، وانتهاء بعهد مبارك.

الكتاب يقع في مائة وسبعة وستين صفحة من القطع المتوسط، عبر ثلاثة عشر فصلًا مقسمة تاريخيًا وفق ولاية الحكام. إلا أن منظور محاولة مصر تحقيق الاستقلال الاقتصادي هي الفكرة الرئيسة في الكتاب، حيث بدأت من عهد محمد علي، ولكن كانت هذه المحاولات تواجه بمشكلات التمويل، ومحاولات السيطرة الخارجية.

غير أن المؤلف يركز على أن الإرادات كانت مختلفة من حاكم إلى آخر في الاستجابة للضغوط الخارجية أو إشكالية التعايش مع هذه السيطرة، سواء عبر قبولها أو السعي إليها، إلا أن من قبلوا هذه السيطرة وحاولوا التخلص منها كانت حياتهم أو سلطتهم هي الثمن المقابل لذلك. فتح في نافذة مستقلة ←

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الربح فوق الشعب,الليبرالية الجديدة والنظام العولمي

يحكي الكتاب عن قصة الهيمنة الجشعة للشركات العملاقة على مقدرات الشعوب. وقصة التلاحم بين الحكومات وتلك الشركات والسعي الدؤوب لزيادة أرباح القلة الغنية على حساب الأكثرية.

وكتاب "الربح فوق الشعب، الليبرالية الجديدة والنظام العولمي" تحليل دقيق لليبرالية الجديدة كنموذج سياسي واقتصادي للسياسات والعمليات التي تتيح لحفنة من الشركات الخاصة، السيطرة على أكبر حيز ممكن من الحياة الاجتماعية في جميع بلدان العالم، بما فيها بلداننا العربية، لمصلحة كبار الأغنياء المستثمرين، ولأقل من ألف من الشركات الكبرى.

ويقدم تشومسكي في كتابه دراسة للعولمة وآلياتها وعواقبها السياسية والاقتصادية، ولما ينتظرنا مما تعده الولايات المتحدة الأمريكية- المزيد من الفقر والتخلف والتبعية وعدم الاستقرار - إن لم نتصد لها ونعمل مع الشعوب الأخرى على بناء مجتمعات أكثر إنسانية وعدلا ومساوة. فتح في نافذة مستقلة ←

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

أساسيات الإعداد: ما يحتاج كل قائد إلى معرفته

يقدم كتاب "أساسيات الإعداد" رؤية قيمة وأدوات عملية في كتاب للجيب يمدك بما تحتاج لمعرفته حول موضوعات مثل:

- قوة العمل في فريق.

- لماذا يعد إعداد القادة ضرورياً لنجاح القائد.

- خطوات الاستثمار في الآخرين.

- كيف تصبح مطوراً للأفراد.

- الاستثمار في فريقك من أجل المستقبل.

فتح في نافذة مستقلة ←

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

أساسيات العلاقات: ما يحتاج كل قائد إلى معرفته

جون سي ماكسويل في كتابه (أساسيات العلاقات): عندما يتعلق الأمر بالعلاقات.. يبدأ كل شيء بالاحترام بهدف إضافة القيمة للآخرين.. لن تستطيع أن تجعل الآخر يشعر بأهميته في حضرتك إذا كنت تعتقد في قرارة نفسك أنه شخص تافه.

الاحترام يضع الأساس لعلاقة جيدة، ولكنه لا يكفي وحده.. فأنت لا تستطيع أن تبني علاقة جيدة مع شخص لا تعرفه، فالأمر يحتاج لتجارب مشتركة على مر الزمن.

وإذا كانت رغبتك في أن تكون ناجحاً وأن تؤثر في عالمك تأثيراً إيجابياً فأنت -بلا شك- تحتاج إلى القدرة على فهم الآخرين.. ففهم الآخرين يمنحك القدرة على التأثير في كل جوانب الحياة.. وليس فقط الجانب العملي..

على عكس الاعتقاد السائد، ليس هناك شيء اسمه رجل عصامي صنع نفسه بنفسه، فكل إنسان يحتاج للصداقة والتشجيع والمساعدة، فما يستطيع الإنسان الوصول إليه بنفسه يعد لا شيء بالمقارنة بإمكانياته عندما يتعاون مع الآخرين.. كما أن العمل مع الآخرين يمنح الإنسان الرضا والإشباع..

يقول إدجار واتسون: لن يستمع لك أي إنسان وأنت تتكلم إلا إذا كان يعرف أن دوره في الحديث هو القادم.. إن القدرة على الانصات بمهارة للآخرين هي أساس بناء العلاقات الإيجابية. فتح في نافذة مستقلة ←

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الاقتصاد عاريًا: عرض طريف ومشوق للمفاهيم الاقتصادية

يعتبر كتاب الاقتصاد عاريًا لــ تشارلز ويلان من أفضل وأسهل ما كتب في علم الاقتصاد، فهو مقدمة تشرح كل المفاهيم الاقتصادية الأساسية في هذا العلم، والكتاب خال تماما من المعادلات، والرسوم البيانية المعقدة حتى الألفاظ تم اختيارها لتكون سهلة وواضحة.

يعتمد هذا الكتاب على أمثلة حية من الواقع المعاش، فكل الأمثلة التي أوردها المؤلف نلمسها في حياتنا اليومية مع العلم أن هذا الكتاب لا يخاطب المتخصصين فقط بل كل الطبقات إذ أن الكاتب عمد إلى اللغة البسيطة التي تشرح علم الاقتصاد في كلمات وأمثلة نستخدمها ونمارسها كل يوم. هذا الكتاب لكل من يريد أن يعلم عن علم الاقتصاد كل المفاهيم بشكل شيق وممتع، فهو — دون مبالغة — به كل ما تحتاج إليه في علم الاقتصاد. فتح في نافذة مستقلة ←

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات