فرانسوا ماري أرويه (François-Marie Arouet) المعروف باسم فولتير (بالفرنسية: Voltaire) من مواليد (21 نوفمبر 1694) ووفيات (30 مايو 1778)، فولتير هو اسمه المستعار. كاتب فرنسي عاش في عصر التنوير، وهو أيضًا كاتب وفيلسوف ذاع صيته بسبب سخريته الفلسفية الظريفة ودفاعه عن الحريات المدنية خاصة حرية العقيدة.
وكان فولتير كاتبًا غزير الإنتاج قام بكتابة أعمال في كل الأشكال الأدبية تقريبًا؛ فقد كتب المسرحيات والشعر والروايات والمقالات والأعمال التاريخية والعلمية وأكثر من عشرين ألفًا من الخطابات، وكذلك أكثر من ألفين من الكتب ومنشورات.

زديج (أو القضاء)

تأليف: فولتير
الأقسام: روايات, فلسفة, مترجم
رواية زديج أو القدر هي عرض فلسفي لمشكلة القضاء والقدر، للكاتب الفرنسي فولتير، ترجمة الأديب طه حسين،

يتحدث في الرواية عن شاب حكيم بلغ فيه الرشد والنباهة ما بلغا، يقدم يد المساعدة للكل، ويتبوأ مراكز عليا في قلوب الناس أو الأمراء أو الحكام من الجنسين، وهذا بالطبع يجعل من وجود الحسودين والحقودين أمراً لا بد منه، لكن المشكلة أن كل سعادة تنقلب في نهايتها إلى شقاء، وكل أمر لمصلحته ينقلب ضده، وهكذا دواليك، فسعاداته مؤقتة سرعان ما تنقلب إلى تعاسات. وكلما ارتقى مراتب هوى، حتى إنه أصبح يظن كل الظن أن الأشرار هم أصحاب الهناءة.

في واحد وعشرين فصلاً، تتقلب حياة زديج، يسافر عبر الأمصار العربية، وهنا فولتير يصير قارئاً عربياً، فصاغ قصة صارت في زمن علي بن أبي طالب، وصاغ من الأديان قصة الخضر وموسى بطريقته، وأضافها إلى هذه الرواية تحت حكاية زديج.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

كانديد أو التفاؤل

تأليف: فولتير
الأقسام: روايات, فلسفة, مترجم
تعد من أشهر روايات الفيلسوف الفرنسي فولتير ، نشرت الرواية في 1759 ، وهي رواية تتحدث عن شاب تعلم التفاؤل منذ صغره ، وشخص أخر على العكس في شديد التشاؤم ، حيث يرى العالم أمامه ملئ بالشر ، ولذا لا يجب التفاؤل ، وتعكس الرواية نظرة فولتير التي تتبنى عدم التفاؤل بشكل مفرط ، ووالتي كانت نتيجة لسنوات الحرب التي عاشها فولتير ، وزلزال لشبونة الذي حدث في 1755 .
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات